اخر الاخبار

معرض كبير للمجموعة المتحدة للتعليم بمدرسة إسلامية بماليزيا

نظمت المجموعة المتحدة للتعليم مؤخراً أول معرض لها في مدرسة رزق الإسلامية بماليزيا، حيث استعرضت أبرز منتجاتها التعليمية الرائدة في مجال المحتوى التعليمي الرقمي باللغة العربية.

وحرصت إدارة المجموعة على توجيه الشكر لإدارة ومعلمي وأولياء أمور وطلاب مدرسة رزق الإسلامية لتنظيم هذا المعرض ودعوة الشركة للمشاركة فيه.

وقد لاقى المعرض إقبالاً كبيراً من قبل أولياء الأمور والطلاب المهتمين بتعلم اللغة العربية، حيث حرص الزوار على الاطلاع على المنتجات المعروضة من برنامج “براق” وتقنية الواقع الافتراضي من “فيتيف” وحلول المنشورات التعليمية من “كلمون”، والتي من شأنها أن تسهم في تحسين عملية تعلم اللغة العربية لدى جميع الطلاب.

وقد عبّر مسؤولو الشركة عن أملهم في أن يساهم هذا المعرض في إشعال روح التعلم والاستكشاف لدى طلاب المدرسة، مشيرين إلى أن مثل هذه الفعاليات تعزز التواصل مع المدارس وتوفر فرصة لعرض أحدث الحلول التعليمية أمام الطلاب وأولياء الأمور.

وأكد مسؤولو المجموعة بماليزيا حرصهم على مواصلة التعاون مع مدرسة رزق الإسلامية لفتح آفاق جديدة لنشر المنتجات التعليمية والوصول إلى المزيد من الطلاب في مختلف المناطق.

basyony Komsanمعرض كبير للمجموعة المتحدة للتعليم بمدرسة إسلامية بماليزيا
المزيد

رحلة التميز التعليمي مع تطبيق سكوبيديا

في عصر التحول الرقمي الذي يغير ملامح التعليم، يبرز تطبيق SchooPedia كمكتبة مدرسية رقمية شاملة، مصمم بعناية لتلبية احتياجات الطالب العصري. هذا التطبيق الابتكاري، أحد منتجات مجموعة المتحدة للتعليم، يؤكد التزام الشركة بتوفير تعليم عالي الجودة ومتاح للمتعلمين في العالم العربي. 
basyony Komsanرحلة التميز التعليمي مع تطبيق سكوبيديا
المزيد

المتحدة وبارق وهوز

يسرنا أعلامكم بأن جامعة مؤتة – الأردن بالتعاون مع الشركة المتحدة للإنتاج التعليمي وعبر منصة هوّز قد أطلقت الدبلوم التدريبي الموضح في الأيميل أدناه وهو دبلوم تدريبي لمدة 9 شهور بواقع 300 ساعة تدريبية وبإعتماد وزارة التعليم العالي الأردنية 

Marwa Mohamedالمتحدة وبارق وهوز
المزيد

حقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (3-3)

قديما قيل: «الخط هندسة روحانية ظهرت بآلة جسمانية، إن جَوَّدت قلمك جودت خطك، وإن أهملت قلمك أهملت خطك».
ياقوت بن عبد الله الموصلي، خطاط عربي شهير توفي 618هـ

وإلى جانب الوظائف السامية التي قامت بها الحروف العربية كوسيط لنقل المعارف والتراث ونسخ القرآن الكريم، وقد تطرقنا خلال الحلقتين الأولى والثانية إلى جوانب من تلك الرحلة، فإننا اليوم نجد أن تلك الحروف من الناحية الفنية تتمتع بالقدرة على الصعود والنزول والانبساط والمرونة في تغيير اشكالها لذا يعد الخط العربي فنًا تشكيليًا، ، والأهم هو إمكانية التداخل والتشابك بين الحروف خاصة في الحروف الرأسية كالألف واللام لتصنع حوارا شكليا جميلا أقرب للزخرفة، وتلك الصفات تجعل الحرف سهل التعبير عن حركته وكتلته فينتج حركة ذاتية تجعل الخط خفيف الكتلة وذو رونق مستقل يجعله يحقق احساسًا بصريًا ونفسيًا وايقاعًا جميلًا.([1])

Shaimaa Essaحقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (3-3)
المزيد

حقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (2-3)

” الخط كالروح في الجسد فإذا كان الإنسان وسيما حسن الهيئة كان في العيون أعظم وفي النفوس أفهم ، وإذا كان على ضد ذلك سئمته النفس ومجتهُ القلوب فكذلك الخط إذا كان حسن الوصف مليح الرصف مفتّح العيون أملس المتون ، كثير الائتلاف قليل الاختلاف هشت إليه النفوس واشتهته الأرواح حتى إن الإنسان ليقرأه وان كان فيه كلام دنيء ومعنى رديء مستزيدا منه ولو كان كثر من غير سآمة تلحقه . وإذا كان الخط قبيحا مجتّه الإفهام ولفظته العيون والأفكار وسئم قارئه وإن كان فيه من الحكمة عجائبها ومن الألفاظ غرائبها”

هكذا عبّرت كلمات القاضي والفقيه اللغوي القلقشندي عن تقدير العرب منذ القدم لفن الخط العربي، وهو الذي كان يدفع بصاحبه للمجد ومجالسة الخلفاء والاتصاف بالحكمة، وقد لعب الخط العربي دورا جوهريا في حفظ ذاكرة العرب والقيام بوظيفة المراسلة وتدوين العلوم وكان حلية وزينة في كل بيت ومسجد وقصر، ولذا قالوا :  ” الخط نصف العلم ، كل علم ليس في القرطاس ضاع ”

يقول المستشرق دونسون روس : ” إن حروف العربية مرنة سهلة لها في النفوس ما للصور من الجمال الفني ولا سيمّا حين تنقش على المباني، سواء كان ثلثا أو نسخا أو كوفيا”.

في الحلقة الأولى تعرفنا على أصل الكتابة والخط العربي، وكيف ازدهر فن الخط في عهد المسلمين الأوائل، وما تأثير نسخ المصاحف على تطور فن الخط العربي، ثم متى ظهر التنقيط وما الحاجة إلى ذلك، واليوم نتعرف على نشأة اشهر الخطوط العربية كالكوفي والنسخ والثلث والديواني، ومن أشهر الخطاطين العرب وبعضهم له سير عجيبة كابن مقلة كاتب عصره الذي قطع الخليفة يده فكتب بالأخرى!

Shaimaa Essaحقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (2-3)
المزيد

فن الفنون على صفحة الجدران والأوراق .. حقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (1-3)

يعد الخط العربي علامة مضيئة على تطور الحضارة العربية والإسلامية، سار في مواكبها وأثر كثيرا في تطور حركة الفنون، بل وتأثرت به فنون أوروبا، بعد أن تعددت أنساقه وجمالياته الساحرة التي تأسر الألباب، ودُونت به المصاحف منذ العصر العثماني، واتخذ الخلفاء أمهر الخطاطين للمكاتبات والتوقيعات وازدانت به المعابد والمساجد والقباب والمنسوجات، واعتبر علامة نهضة الحواضر العربية التي سارع الخطاطون فيها لابتكار أشكالا جديدة بمرور الزمن؛ من الحجازي والكوفي للجليل والثلث والأندلسي والنسخ والديواني والفارسي وصولا للخطوط الحديثة.

Shaimaa Essaفن الفنون على صفحة الجدران والأوراق .. حقائق مبهرة عن نشأة الخطوط العربية (1-3)
المزيد

مع عودة المدارس.. شكل جديد للتعليم يتغلب على تداعيات أزمة كورونا

عادت المدارس والجامعات للانتظام حول العالم، والآمال تحدو ملايين الطلاب لمواصلة تعليمهم في بيئة آمنة فعالة، وقد ضجروا حقًا من المكوث في البيت واختلال نظم التعلم عن بعد في أغلب المنظومات التعليمية، وحتى في أكثر بلدان العالم تقدما في آسيا وأوروبا، واعترف المعلمون بأنهم يحتاجون لتدريب مكثف لخوض تحدي شرح دروسهم عن بعد وتقييم الطلاب بفاعلية، لكن مع حلول الموجة الرابعة لكوفيد -19، يبدو أن المحنة في طريقها للتحول إلى منحة تجعل من التحول الرقمي في التعليم حتميا وضروريا وليس رفاهية، وما يعنيه ذلك من منظومة عصرية قائمة على تفاعل الطلاب بشكل كامل وقياس استيعابهم واحترام ميولهم، بعيدا عن الأنماط التقليدية التي عاشها آباؤهم في التعليم.

نشر البنك الدولي قبل عام دراسة هامة حول “مستقبل التعليم في ظل كورونا” وأكدت أن معظم محاولات تغيير نمط التعليم ظلت تبوء بالفشل، لأنها تتطلب مفاهيم جديدة في الإدارة والتدريس وتفاعل الوالدين والأهم أنها تتطلب موازنة جديدة، وإصرار على النجاح، وبالطبع في ظل البيروقراطية والروتين التعليمي لم يكن كل ذلك متاحا؛ فتغيير السلوك دائما صعب ويحمل درجة من المخاطرة، لكننا اليوم نستمع من كل منظومة تعليمية لأفكار جديدة في “الكيف” و”الجودة” بدلا من “الكم” والمرونة بدلا من الأشكال القديمة، وهذا مكسب حقيقي.([1])

Shaimaa Essaمع عودة المدارس.. شكل جديد للتعليم يتغلب على تداعيات أزمة كورونا
المزيد

خبير مصري يتتبع خطى البلاغة من أشعار العرب إلى شوارعهم

ألقى الدكتور عماد عبد اللطيف أستاذ البلاغة المصري البارز، محاضرة عن بعد ضمن البرنامج الإثرائي لجامعة كاليكوت الهندية، تتبع خلالها نظرة العرب للبلاغة وكيف تحولت من تعبير جميل تتداوله الألسنة في الأسواق والمحافل العامة، إلى مادة جافة على ألسنة النخب لا تكاد تخرج عن جدران الجامعات وندوات المثقفين، وتطرق لبلاغة العامية، وخطوات استعادة الصداقة بين البلاغة والحياة.

وفي الورقة التي أُلقيت قبل يومين بعنوان “البلاغة وخطابات الحياة اليومية.. سيرة الامتزاج والافتراق”، والتي نستعرضها في “كلمن”؛ أشار المحاضر إلى أن علاقة البلاغة بالحياة ظلت مثل علاقات الغرام عبر العصور؛ تعارف وتقارب يعقبه هجر ومن ثم وصال من جديد.

Shaimaa Essaخبير مصري يتتبع خطى البلاغة من أشعار العرب إلى شوارعهم
المزيد

الخبيرة اللغوية عبير حيدر : هذه الأساليب تزيح شبح الخوف من تعلم العربية

عندما تتحدث إلى الآخر بلغتك سيفتح لك عقله، وإذا تحدثت إليه بلغته وثقافته سينفتح لك قلبه!

هكذا تخبرنا د. عبير حيدر، أستاذ تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والتي طافت 20 دولة حول العالم لتكتسب الخبرات في تعليم العربية كلغة ثانية، كما حازت الدكتوراه من جامعة مينسوتا الإسلامية الأمريكية، ودرّست للطلاب في جامعات أمريكية عدة، وهي حاليا أستاذ بمركز تعليم اللغة العربية للأجانب في جامعة قطر .

تهتم د. عبير كثيرا باستخدام التقنيات الحديثة في تعليم العربية، وهي تهتم كثيرا بمد الجسور مع طلابها، وتؤكد في قناتها عبر يوتيوب  DR.Abeer teaches Arabic أهمية فهم ثقافة الشعب الذي تتعلم لغته وموروثاته، لتمنح لغتك نكهة مختلفة، حتى لو لم تكن تتحدث بطلاقة، والأمر نفسه ينطبق على معلّم العربية للأجانب والذي بدوره ملتزم بأن يتفهم ثقافة المتعلم ولا يقولب الجميع في قالب واحد!

رُشحت تجربة د.عبير حيدر للمشاركة في كتاب جامعة كامبريدج ضمن 150 ورقة بحثية من القارات الخمس، وفي اللقاء التالي تتحدث د. عبير لـ”كلمن” عن جوانب تجربتها المثمرة.

Shaimaa Essaالخبيرة اللغوية عبير حيدر : هذه الأساليب تزيح شبح الخوف من تعلم العربية
المزيد

مع اقتراب الدراسة.. نصائح الخبراء لتعلم عصري فعّال في أجواء كورونا

يخوض العالم تحديًا مصيريا في ظل تفشي موجات فيروس كوفيد-19، ويعد توصيل خدمة متميزة لملايين الطلاب في المدارس والجامعات بين أحد أبرز مظاهر هذا التحدي باعتبار أنه يفترض تبني نمط جديد لدمج التعلم التقليدي (وجها لوجه) والتعلم عن بعد، من هنا ظهرت أهمية التعلم المختلط Blended Learning الذي يسعى لحصد ميزات التفاعلية واللحاق بالتطور الكبير في الذكاء الاصطناعي والتعلم عبر الإنترنت من خلال عدد كبير من الأنماط المختلطة للتعلم التي توفر الوقت والمرونة والتكلفة والأجواء الفردية اللازمة للتعلم.

وسوف نستعرض هنا عددا من نصائح خبراء التعليم والمعلمين من خلال معايشتهم لتجربة التعليم عن بعد بالتزامن مع انتشار وباء كورونا:

Shaimaa Essaمع اقتراب الدراسة.. نصائح الخبراء لتعلم عصري فعّال في أجواء كورونا
المزيد